•  

     ياسين صويدي

    تهتم هذه النافذة برصد مختلف الظواهر الاجتماعية التي تهم الشباب وعلاقتهم بمحيطهم، وتوفر إمكانية الحصول على تحليل موضوعي وإحصائيات رسمية ومعلومات صحيحة حول المواضيع المطروحة، بالإضافة إلى مجموعة وثائق متنوعة قابلة للتحميل.كما يمكن للمتصفحين المشاركة في النقاشات الحية من أجل إيجاد حلول للمشاكل التي تعتري الشباب في تفاعلهم مع مجتمعهم.

خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 299

مواضيع للنقاش

التحرش الجنسي

أرسلت بواسطة
My name is Brandi Castrejon but everybody calls me Brandi. I'm from Austria. I'm
المستخدم غير متواجد حالياً
في الأربعاء, 08 أيار 2013 في الشباب والمجتمع

تعاني كثير من الفتيات المعاكسة في شوارع المغرب بشكل يتحول فيه الأمر في أحيان كثيرة إلى تحرش جنسي. وغالبا ما يصعب على الفتاة الرد عليه أو حتى اللجوء إلى المحاكم لمقاضاة من يتعدى على حريتها، لأن القوانين المختصة بهذا الجانب لم يصادق عليها بعد. وهذا ما ساهم في استمرار هذا الوضع في ظل عادات وتقاليد تحمي الرجل إلى حد كبير من سلوك كهذا في مجتمع يسيطر فيه الرجل كالمجتمع المغربي.

 

 البعض يصفها بأنها جريمة غير مرئية؛ إذ من الصعب على الضحية إثبات جرم الجاني، فيما يؤكد آخرون أنها تشكل باباً لشرور أكبر وأفدح، مما يستوجب تدخلاً عاجلاً للحد من تفشيها وردع مرتكبيها، والتي تكاد تحرم شوارع المملكة من سمتها وطبيعتها الآمنة؛ فحوادث التعدي على الفتيات سواء بالتحرّش الجسدي أو بالألفاظ والكلمات الخادشة للحياء العام تفشت بشكل وبائي، الأمر الذي دق ناقوس الخطر، وخاصة أن التحرش كثيراً ما يكون الخطوة الأولى نحو جريمة أشد وطأة وهي الاغتصاب ؛ هذا يحدث في الشارع والمواصلات العامة، وأماكن العمل والجامعات وأمام المدارس...  

 من خلال نقاشنا سنحاول الإحاطة بهذا السلوك ورصد مظاهره ونتائجه النفسية والإجتماعية، كما سنحاول جميعا تدارس مقترحات وحلول تحد من مثل هذه التصرفات بمجتمعنا.

      

قيم هذه المدونة
العلامات:‬ غير محدد

إضافة تعليق


رمز الحماية
تحديث

الأرشيف

السياسة بمنظور الشباب

الشباب والمواطنة

الشباب والعمل التطوعي

التحرش الجنسي

شغب الملاعب

الشباب والإعلام العمومي

العلاقات الرِّضائية بين الشباب والشابات

العنف المدرسي

Anything in here will be replaced on browsers that support the canvas element

هل يستجيب الإعلام المغربي اليوم لمتطلبات الشباب ؟

نعم - 0%
لا - 100%